قصص كروية (1) - معجزة بيرن

قصص كروية (1) - معجزة بيرن

فازت ألمانيا بأول كاس عالم لها عام 1954 و كانت هذه بداية أسطورة الألمان

sameh98
Sameh Mohamed

هناك قصص ثورية كثيرة غيرت خريطة كرة القدم، هدف انجلترا المثير للجدل امام ألمانيا في نهائي كاس  العالم 1966، هدف مارادونا باليد، و غيرها من المواقف. من القصص المنسية في عالم كرة القدم هي
"معجزة بيرن"، المتعلقة بنهائي كأس العالم 1954 بين ألمانيا و المجر في مدينة  بيرن في سويسرا .
و ساهمت معجزة بيرن في تغيير خريطة كرة القدم لعدة أسباب؛ أولا، فازت ألمانيا بأول كاس عالم لها،  ثانيا، صنعت ألمانيا اسطورة لنفسها بأنهم لا يقهرون و لا يستسلمون، و أخيرا، تم الكشف أن كرة القدم
ليست فقط لاعبون و مدرب، فمن أسباب فوز ألمانيا بتلك المبارة هو ارتداء حذاء "أديداس".

كان خصم ألمانيا في المبارة النهائية هو المنتخب المجري بقيادة بوشكاش الذي كان يملك اقوى جيل له على الأطلاق ، و استطاع بوشكاش و رفاقة الوصول الى النهائي بعد الفوز على البرازيل و الأوروجواي في
ربع  نصف النهائي، بينما تغلبت ألمانيا على يوغوسلوفيا و النمسا.
وصلت المجر الى المبارة النهائية كالفريق المرشح، لم يخسر المنتخب المجري أي مباراة لمدة اربع سنوات
قبل وصوله الى النهائي.

وبدأت المباراة بالشكل المثالي للفريق المجري الذي تقدم بهدفان مقابل لا شيء في أول ثمانية دقائق ، و لكن
استطاع الفريق الألماني تسجيل هدفين بعدها بعشر دقائق لينتهي الشوط الأول بهدفين لكل فريق. و سيطر الفريق الألماني على اللقاء في الشوط الثاني، ليسجل اللاعب هلموت راهن الهدف الثاني الشخصي له و
الثالث لفريقه في الدقائق الأخيرة من اللقاء.و هنا نسأل، لماذا سميت المبارة "معجزة بيرن"؟

أولا، خلال 21 نسخة لكأس العالم، لم يتمكن اي فريق من الفوز بالمبارة النهائية بعد ان كان متأخرا بهدفين، المنتخب الألماني هو الوحيد الذي حقق ذلك الى يومنا هذا، مع العلم انه لم يكن الفريق المرشح. ثانيا، من الأسباب الرئيسية لتفوق ألمانيا في الشوط الثاني هو نزول الأمطار بشكل قوي على الملعب. و هنا جاء دور احذية "أديداس"، كان يرتدي لاعبو ألمانيا حذاء يناسب اللعب في جميع الأجواء، مما ساعدهم على التأقلم على الأمطار بسهولة، على عكس الفريق المجري. و قد صرحت زوجة "بوشكاش" لاعب منتخب المجر السابق وافضل لاعب في  كاس العام 1954، ان بوشكاش لو كان يتمنى  شيء واحد فقط في حياته سيكون لعب تلك المبارة مرة اخرى بحذاء "اديداس".

صورة لحذاء "اديداس" للاعبي ألمانيا
 

و كانت هذه المباراة بداية المجد الكروي لألمانيا على صعيد الاندية و المنتخبات، بعقلية عدم الأستسلام و القتال لأخر لحظة. و بدأ من هنا أيضا اهتمام اللاعبين بالتفاصيل الصغيرة بشكل أكبر، فاليوم كل لاعب يملك الحذاء الخاص به الذي يساعده على الركض او التسديد بطريقة معينة، و استفادت الشركات الرياضية  من هذا الأمر حيث يتم ترويج المنتجات و بيعها تحت اسم اللاعب الذي يرتدي هذا المنتج و يشاهده الملايين بشكل دائم.

VAVEL Logo

    الكرة العالمية أخبار

    منذ ٣ أيام
    منذ ٣ أيام
    منذ ٣ أيام
    منذ ٤ أيام
    منذ ٤ أيام
    منذ ٤ أيام
    منذ ٥ أيام
    منذ ٦ أيام
    منذ ٧ أيام
    منذ ٧ أيام